اخر الاخبارالرياضة

مصير غامض للاعب دولي اختطفه مسلّحون في طرابلس

مصير غامض للاعب دولي اختطفه مسلّحون في طرابلس

أثار خبر اختطاف اللاعب الدولي “محمد زعبية” في العاصمة طرابلس، قلق الجماهير الرياضية والشارع الليبي، في ظل غموض يحيط بمصيره وبأسباب احتجازه، ومخاوف حيال سلامته.

واختطفت جماعة مسلّحة مهاجم المنتخب الليبي ونادي اتحاد طرابلس “محمد زعبية”، منذ يوم الخميس الماضي، ولم يذكر حتى الآن أي تفاصيل عن دوافع اختطافه أو مكان اعتقاله.

وقال بشير زعبية عمّ اللاعب في تصريح لـ”العربية.نت”، إن عناصر مسلّحة من جهاز “الدعم الاستقرار” تتبع المدعو عبدالغني الككلي، المعروف ب”غنيوة” آمر أحد أكبر الميليشيات المسيطرة ميدانيا على العاصمة، وموالية لحكومة الوحدة الوطنية هي التي تقف وراء اختطاف ابن شقيقه، مشيرا إلى أن أخباره انقطعت عن عائلته منذ أسبوع.

وناشدت عائلة اللاعب السلطات المعنية والمسؤولة التدخلّ لإطلاق سراحه، خاصة أنه يعاني من تداعيات عملية جراحية أجراها بعد تعرّضه لإصابة قويّة في قدمه اليسرى شهر فبراير الماضي، خلال إحدى مباريات فريقه الودية، ومازال يخضع لحصص علاج طبيعي.

ويسلّط حادث الاختطاف الضوء على الصعوبات التي تواجهها ليبيا لكبح جماح الميليشيات المسلحة المتنافسة، التي تسيطر على مراكز القوّة في الدولة وتتحكم في سياساتها.

وفي هذا السياق، ندّدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، في بيان، باستمرار “حوادث الاحتجاز التعسفي والاعتقالات العشوائية دون مسوّغ وأساس قانوني”، معتبرة أنّها “تُشكل انتهاكا وتقويضا لسيادة القانون والعدالة، وكما تمثل انتهاكا جسيم لحقوق الإنسان والمواطنة“.

ومحمد زعبية لاعب شهير في ليبيا، حيث سبق وأن لعب في صفوف نادي بارتيزان الصربي، والرفاع البحريني، وشبيبة القبائل ومولودية الجزائر، والترجي التونسي، إلى جانب لعبه في فريق نادي الاتحاد بالعاصمة

اضغط هنا للإنضمام لمجموعة ( سوان لايف ) على الواتسب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى